هل يفعلها الاهلى ويفوز بالحادية عشر والثالثة على التوالى

لم يحقق الأهلي في تحقيق الفوز على فريق الهلال السوداني فى ملعب الهلال، بعدما انتهت المباراة بين الفريقين بالتعادل 0/0، في مباراة أقيمت على ملعب "الجوهرة فى السودان

 ويتبقى للاهلى مباراة لم تقيم ضد المريخ السوداني فى
 المباراة الاولى، حيث يأتي جدول المجموعة كالتالي: صنداونز (3 نقاط) - الأهلي (نقطة) - الهلال (نقطة) - المريخ (دون نقاط)، لكن ستشهد هذه المجموعة مباراة بين صنداونز والمريخ ضمن مباريات نفس الجولة، في لقاء سيقام غدًا السبت.

وبالعودة إلى نتيجة مباراة الهلال والأهلي، مستر بيتسو موسيماني، عجز عن قيادة فريقه بطل دوري أبطال في آخر بطولتين للفوز على الهلال السودان بملعبه.

مستر بيتسو ليس المدرب الأول الذي يفشل في قيادة الاحمر للفوز على الهلال في الخرطوم، فكانت الواقعة الأولى في نهائي بطولة (1987) بمسابقة دوري أبطال أفريقيا، حيث انتهت مباراة الذهاب بنتيجة التعادل 0/0 قبل أن يحقق الاهلى الفوز في الإياب بنتيجة (2-0)، وكان يقود وقتها الأهلي المدير الفني المصري أنور سلامة.

وفي (2007)، لم ينجح المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، في تحقيق الفوز مع الأهلي على الهلال، حيث التقي الفريقين في مرحلة المجموعات والتي ضمت كل من: (الأهلي - الهلال السوداني - أسيك الإيفواري - الترجي التونسي).

وتعرض الأهلي لخسارة قاسية من الهلال بنتيجة (3-0) في إطار الجولة الخامسة، إلا أن الأهلي كان في مباراة الجولة الأولى فاز بنتيجة (2-0).

وتصدر الأهلي ترتيب المجموعة بـ12 نقطة، متفوقًا على الهلال بنقطتين، في بطولة شهدت وصول الفريق الأحمر لنهائي المسابقة قبل الخسارة من النجم الساحلي بنتيجة (3-0) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.

الوصول لنهائي دوري أبطال أفريقيا، عاد من جديد وهذه المرة في النسخة قبل الماضية مع المدير الفني السويسري رينيه فايلر ومعه بيتسو موسيماني.

الأهلي واجه الهلال في مرحلة المجموعات، فالمباراة الأولى والتي أقيمت بالقاهرة انتهت بفوز الفريق الأحمر بنتيجة (2-1)، قبل أن تنتهي مباراة السودان بنتيجة (1-1) في لقاء شهد قيادة رينيه فايلر المهام الفنية لفريق العاصمة المصري.

وشهدت هذه النسخة رحيل فايلر بعد قيادته للأهلي لدور نصف النهائي والفوز على صنداونز بطل جنوب أفريقيا بنتيجة (3-1) بمجموع المباراتين، ليستكمل موسيماني المهمة ليفوز على الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة (5-1) بمجموع المباراتين، ثم على الغريم التقليدي الزمالك بنتيجة (2-1).

في نسخة (2004)، كان يقود الأهلي المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، إلا أن الفريق الأحمر خرج مبكرًا من مسابقة دوري أبطال أفريقيا بعد الخسارة في القاهرة وعلى ملعب "الكلية الحربية" بنتيجة (1-0)، ثم التعادل سلبيًا في السودان.

وإجمالاً يكون بطل افريقيا وصل لنهائي دوري أبطال أفريقيا، ثلاث مرات، عندما يلاقي الهلال ويخرج معه بنتيجة التعادل السلبي أو الإيجابي.

ويسعى الجنوب افريقى بيتسو موسيماني لقيادة الأهلي للمرة الثالثة على التوالي لنهائي دوري أبطال أفريقيا، والفوز باللقب القاري للمرة الثالثة تواليًا والـ11 في تاريخ النادى الاهلى، فهل يسير المدير الفني موسيمانى على خطى الثلاثي أنور سلامة والبرتغالى مانويل جوزيه ورينيه فايلر ليصل للنهائي بعد التعادل مع الهلال في الخرطوم